الخميس، 12 يوليو، 2012

المجموعة الرابعة من غرائب و عجائب الصور النادرة

موعدنا اليوم مع المجموعة الرابعة من غرائب و عجائب الصور و التي تشمل صور غريبة و عجيبة لم تراها من قبل.

شخص روسي يحول أسلحة الحرب القديمة الي عربة.

قام أحد الأشخاص الروس في روسيا بتحويل الخردة العسكرية في أحد الحظائر العسكرية القديمة إلى عربة تشبه الدبابة. تحتوي هذه العربة علي محركاً في مقدمتها ويبدو من مظهرها القوة التي تجعلها مناسبة للكثير من التضاريس الصعبة.
حرص المصمم الروسي على عدم وضع أبواب أو نوافذ أو أي تغطية حتى يسهل عملية الدخول والخروج من العربة، وقام بتزويدها كذلك بمعدل سرعات لتحكم أفضل في سرعتها. دائما نعرف عن الروس القوة و المتانة في الصناعات المختلفة.


لتكبير الصور قم بالضغط عليها

طائر يلف أجنحته ليعطي هذه الشكل الرائع.

المجموعة الرابعة من غرائب و عجائب الصور النادرة
اضغط علي الصورة لتكبيرها

الفهود وهي تمرح.


اضغط علي الصورة لتكبيرها

صورة رائعة من جزيرة فيلة بأسوان في مصر.

المجموعة الرابعة من غرائب و عجائب الصور النادرة
اضغط علي الصورة لتكبيرها

سبحان الخالق الذي أبدع.

مواجهة نادرة.

تمساح يهاجم أحد الفيلة أثناء شربه للماء من أحد الأنهار في أفريقيا.

المجموعة الرابعة من غرائب و عجائب الصور النادرة

الغزال الاناقة و الجمال.

اضغط علي الصورة لتكبيرها

الكلب و القطة صورة نادرة.

لطالما اعتبرنا أن القطط والكلاب أعداء دائمين، لكن ليس في هذه الصورة بالتأكيد. سيتغير رأيك بعد مشاهدة هذه الصورة النادرة.

المجموعة الرابعة من غرائب و عجائب الصور النادرة
اضغط علي الصورة لتكبيرها

حديقة حيوان أورانا في نيوزيلندا: الناس في الأقفاص و الحيوانات خارجها.

تجربه تستحق المغامرة أو يمكن أن أقول إنها مغامرة تستحق التجربة، ألا وهي أن ترى الحيوانات تتصرف على طبيعتها، فلا أقفاص تأسر حريتها، و في ذات الوقت تكون آمنا دون أن تعرض نفسك للخطر لأنك أنت من سيكون في داخل القفص!. نعم إنها حقيقة فهذا ما توفره حديقة حيوان ومحمية “أورانا \ Orana” في نيوزيلندا فالحيوانات تعيش بشكل طبيعي خارج الأقفاص وكأنها في مواطنها الأصلية  أما الزوار فيعيشون لحظات مواجهة حقيقية مثيرة مع الحيوانات الشرسة كالنمور و الأسود!.


المجموعة الرابعة من غرائب و عجائب الصور النادرة

اضغط علي الصورة لتكبيرها

تابعونا دوما لتجدو كل ما هو شيق و غريب و طريف في قسم غرائب و عجائب الصور

0 التعليقات:

إرسال تعليق