الخميس، 8 ديسمبر، 2011

فيديو تنحي حسني مبارك من داخل ماسبيرو - كواليس خطاب التنحي من داخل الاذاعة و التلفزيون

شاهد فيديو تنحي حسني مبارك من داخل ماسبيرو - كواليس خطاب التنحي من داخل الاذاعة و التلفزيون.

التفاصيل
كشف مقطع فيديو لا تتجاوز مدته 3 دقائق تم تسريبه على مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية، كواليس إذاعة بيان تنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك داخل مبنى الإذاعة والتليفزيون "ماسبيرو" والذي قرأه نيابة عنه اللواء عمر سليمان- نائب الرئيس السابق، وحالة الارتباك الشديد التي علت وجوه جميع الحاضرين من موظفي التليفزيون داخل إحدى غرف التنفيذ بالمبنى في 11 فبراير الماضي.


قال حازم العترى، مدير تصوير بالتليفزيون المصرى، ومصور فيديو كواليس تنحى مبارك بماسبيرو، إنه صور العاملين بالتليفزيون إبان إعلان عمر سليمان تنحى الرئيس بعلم القوات المسلحة واللواء إسماعيل عتمان رئيس الشئون المعنوية بالقوات المسلحة والذى يظهر فى الفيديو، مشيرا إلى أن مقتضيات وظيفته تحتم عليه تصوير أى حدث غير عادى سواء داخل مبنى ماسبيرو أو خارجه.





وأوضح العتر أنه كان وزملاؤه محاصرين فى مبنى التلفزيون بعد الخطاب الثالث للرئيس مبارك الذى قرأه مساء الخميس ليلة التنحى، ولم يتمكن من الخروج من مبنى التليفزيون والعودة لمنزله فاتصل بمديره "نبيل عبد المنعم" الذى منعته اللجان الشعبية من دخول المبنى قبل أن يأتى اللواء عتمان فى الرابعة عصرا بصحبة عمر سليمان لقراءة خطاب التنحى.

وأضاف: "كنا نعانى حالة خوف وقلق عامة من الأوضاع فى البلاد"، فطمأننا عبد اللطيف المناوى رئيس قطاع الأخبار وقال لنا "متقلقوش البلد هتبقى أحسن".

واتهم العتر أمن التلفزيون بتسريب الشريط فى هذا التوقيت لافتا إلى أنه سلم نسخة منه لمكتب عبد اللطيف المناوى ونسخة أخرى للقوات المسلحة، ولم يودعه فى مكتبة الشرائط.

وأشار مصور فيديو تنحى الرئيس إلى إنه لم يعمل يوما بالسياسة ولا يدعى البطولة، ولكنه أراد توثيق التاريخ مع زميله المخرج مؤمن كريم لأنها لحظات لن تتكرر.


صدرت أوامر بإذاعة هذا الشريط وسط تواجد من قوات الجيش، وبعض من أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وظهر في الفيديو عبد اللطيف المناوي- رئيس قطاع الأخبار باتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق، واللواء إسماعيل عتمان- عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة - الذي قام بتسليمهم الشريط المتضمن للبيان الرئاسي.

ويظهر من خلال مشاهدة مقطع الفيديو المسرب، أنه بمجرد إذاعة بيان تخلي مبارك عن السلطة، انفجر عدد من المتواجدين داخل غرفة البث في البكاء حزنًا على ما سمعوه من أنباء غير سارة بالنسبة لهم.

كم جانبه، فقد قال اللواء إسماعيل عتمان- عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحياة اليوم" على تلفزيون الحياة، إن الشريط الذي تم تداوله على مواقع شبكة الانترنت بخصوص وجوده داخل غرفة التحكم أثناء إذاعة البيان، كان لضمان إذاعة الشريط، مؤكدًا أنه لم يعرف أحد على الإطلاق ما كان يحتويه ذلك الشريط إلا بعد إذاعته، حتى رئيس قطاع الأخبار عبد اللطيف المناوي.


وأشار عتمان إلى أن القوات المسلحة ليس لها علاقة بتسريب شريط الفيديو الخاص بكواليس إعلان بيان التنحي. كما أنه هو الذي كان مسئولاً عن تصوير بيان التنحي داخل وحدة عسكرية، وكان الشريط بالنسبة له مهمة يجب إتمامها، وإن تواجده داخل غرفة التحكم بمنى التلفزيون بصفته مدير الشئون المعنوية ومسئول مسئوليه كاملة عن بيان التنحي، مؤكدًا أن هذا دليل على أهمية الحدث وحرص القوات المسلحة الشديد على مصر.


شاهد الفيديو من هنا



__________
مشاهدة فيديو تنحي حسني مبارك من داخل مبني ماسبيرو - كواليس خطاب التنحي من داخل الاذاعة و التلفزيون في ماسبيرو

0 التعليقات:

إرسال تعليق